الواجهة » العالم الإسلامي » المزارات » إبراهيم المُجاب
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   خريطة الموقع
   قاموس مصطلحات الموقع
   بطاقات إسلامية
   شاهد سجل الزوار
   وقّع في سجل الزوار
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   سؤال وجواب
   مدينة للصغار
   أشواق ملوّنة
   ألبوم الذكريات
   001
   بحث في الموقع


إبراهيم المُجاب

إبراهيم المُجاب، هو ابن محمّد العابد ابن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام ـ كما ورد في بعض الإجازات (1). قال السيّد تاج الدين بن زُهرة الحسيني في « أخبار البيوتات العلويّة »: وبنو المُجاب إبراهيم بن موسى عليه السّلام، قالوا: سُمّيَ « المجاب » بردّ السلام؛ وذلك لأنّه دخل إلى حضرة أبي عبدالله الحسين بن عليّ عليهما السّلام فقال: السلام عليك يا أبَه، فسمع صوت: وعليك السلامُ يا ولدي (2).
والسيّد إبراهيم المُجاب رضوان الله عليه حفيد الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام، هو المدفون في الحائر الحسينيّ المقدّس، حيث يقع قبره في الشمال الغربي من قبر سيّد الشهداء أبي عبدالله الحسين سلام الله عليه. وهو أوّل فاطميّ انتقل إلى الحائر الحسينيّ الشريف في عام 241 هجري بعد هلاك المتوكّل العباسي ومقتله على يد ولده المنتصر (3)، فنُقل جُثمان السيّد العلوي الموسويّ إبراهيم بن محمّد العابد بن الإمام الكاظم عليه السّلام إلى الحائر الحسينيّ المطهَّر.
وقبر السيّد إبراهيم المجاب ظاهر معروفٌ يُزار، يحيط به شبّاك فضّي، وقد يظنّ البعض ـ اشتباهاً ـ أنّه قبر إبراهيم المرتضى، إذ أنّ إبراهيم المرتضى مدفون خلف قبر الحسين عليه السّلام بستّة أذرع في الجانب الشمالي للضريح، وليس له قبرٌ ظاهرٌ اليوم (4).
وتبقى أعلام البيت العلوي ـ الفاطميّ تزيّن الأرض بمصابيح كأنّها الأنجم الزاهرة في صفحة السماء في الليالي الصاحية، وهي تحوم حول القمر وكأنّها تطوف فتملأ القلوب بهجةً وأُنساً، وتُوحي بالذكريات العطرة تلقيها في خواطر المؤمنين، فيزدادون شوقاً وتعلّقاً بالعقيدة السامية.

1 ـ بحار الأنوار للشيخ المجلسي 153:107.
2 ـ غاية الاختصار في البيوتات العلويّة المحفوظة من الغبار لابن زهرة 89.
3 ـ كما في غاية الاختصار لابن زهرة 89.
4 ـ نزهة الحرمين للسيّد حسن الصدر.
Copyright © 1998 - 2014 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.