الواجهة » الإسلام » النبي وأهل البيت » اهل البيت عليهم السلام » الإمام علي عليه السلام » لوامع نوارنيّة من كلمات أمير المؤمنين عليه السّلام » عليكم أيُّها المؤمنون
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   خريطة الموقع
   قاموس مصطلحات الموقع
   بطاقات إسلامية
   شاهد سجل الزوار
   وقّع في سجل الزوار
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   سؤال وجواب
   مدينة للصغار
   أشواق ملوّنة
   ألبوم الذكريات
   001
   بحث في الموقع


عليكم أيُّها المؤمنون

عليكُم بإخلاص الإيمان؛ فإنّه السبيلُ إلى الجنّة، والنجاةُ من النار. ( غرر الحكم 214 )
عليكُم بأعمال الخير فَتَبادَرُوها، ولا يكُنْ غيرُكم أحقَّ بها منكم. ( شرح غرر الحكم 300:4 )
عليكم بالإحسان إلى العِباد، والعدلِ في البلاد، تَأمَنُوا عند قيام الأشهاد. ( شرح غرر الحكم 305:4 )
عليكم بالأدب، فإن كنتم مُلوكاً بَرَزْتُم، وإن كنتُم وَسَطاً فُقْتُم، وإن أعوَزَتْكمُ المعيشةُ عِشتُم بأدبِكم. ( شرح نهج البلاغة 304:20 )
عليكم بالتقوى؛ فإنّه خيرُ زاد، وأحرَزُ عِتاد. ( عيون الحكم 263:6. العِتاد: الشيء الذي تُعِدُّه لأمرٍ ما وتُهيّئه له )
عليكم بالتواصُلِ والتَّباذُل، وإيّاكُم والتَّدابُرَ والتقاطُع. ( نهج البلاغة: الكتاب 47 ).
عليكم بالتواصُلِ والمُوافقة، وإيّاكُم والمُقاطعةَ والمُهاجرة. ( غرر الحكم 213 )
عليكم بالجِدِّ والاجتهاد، والتأهُّبِ والاستعداد، والتَّزَوُّدِ في منزل الزاد. ( نهج البلاغة: الخطبة 230 )
عليكم بالحقِّ والتقوى فالْزَمُوهُما، وإيّاكم ومُحالاتِ الباطل والتُّرَّهات. ( عيون الحكم 260:6. التُّرَّهات: الأباطِل )
عليكم بالسَّخاءِ وحُسنِ الخُلق؛ فإنّهما يَزيدانِ الرِّزق، ويُوجِبانِ المحبّة. ( شرح غرر الحكم 304:4 )
عليكم بالصبر؛ فإنّ الصبر مِن الإيمان كالرأس من الجسد، ولا خيرَ في جَسَدٍ لا رأسَ معه، ولا في إيمانٍ لا صبرَ معه. ( نهج البلاغة: الحكمة 82 )
عليكم بالعِلمِ والأدب؛ فإنّ العالِمَ يُكرَم وإن لم يُنتسَب، ويُكرَم وإن كان فقيراً، ويُكرَم وإن كان حَدَثاً. ( شرح نهج البلاغة 332:20 )
عليكم بالقَصد، تَراءَفُوا وتَراحَمُوا. ( تحف العقول 108. القَصْد: استقامة الطريق، أو العدل )
عليكم بالقَصد في المَطاعِم؛ فإنّه أبعَدُ مِن السَّرَف، وأصَحُّ للبدن، وأعوَنُ على العبادة. ( غرر الحكم 213 )
عليكم بالمَحجّةِ البيضاء فاسلُكُوها، وإلاّ استَبدَلَ اللهُ بكم غيرَكُم. ( شرح غرر الحكم 300:4 )
عليكم بتقوى الله؛ فإنّها تجمع الخير، ولا خيرَ غيرُها. ( بحار الأنوار 386:77 )
عليكم بتقوى اللهِ في الغَيبِ والشهادة، وكلمةِ الحقّ في الرِّضى والغضب، والقصدِ في الغِنى والفَقر، وبالعدلِ على العدوِّ والصديق، وبالعملِ في النشاط والكسل، والرِّضى عن الله في الشدّة والرخاء. ( تحف العقول 99. بحار الأنوار 288:77 )
عليكم بحبّ آلِ نبيِّكُم؛ فإنّه حقُّ الله عليكُم، والمُوجِبُ على الله حقَّكُم، ألا تَرَون إلى قول الله تعالى: قل لا أَسألُكُم عَلَيهِ أَجْراً إلاَّ المَودّةَ في القُربى . ( شرح غرر الحكم 307:4. والآية في سورة الشورى:23 )
عليكم بدوامِ الشُّكر، ولُزوم الصَّبر؛ فإنّهما يَزيدانِ النعمةَ ويُزيلانِ المِحنة. ( عيون الحكم 262:6 )
عليكم برهبةٍ تُسكِنُ قلوبَكم، وخشيةٍ تُذْري دُموعَكم. ( بحار الأنوار 341:77. تُذْري: تُسقِط وتطرح )
عليكم بِصدِق الإخلاص، وحُسنِ اليقين؛ فإنّهما أفضلُ عبادةِ المقرَّبين. ( شرح غرر الحكم 303:4 )
عليكم بصنائعِ الإحسان، وحُسنِ البِرّ بِذَوي الرَّحِمِ والجِيران؛ فإنّهما يَزيدانِ في الأعمار، ويَعمُرانِ الدِّيار. ( غرر الحكم 214 )
عليكم بصنائعِ المعروف، فإنّها نِعمَ الزادُ إلى المَعاد. ( عيون الحكم 263:6 )
عليكم بصيامِ شهرِ رمضان؛ فإنّ صيامَه جُنّةٌ حصينةٌ مِن النار. ( بحار الأنوار 405:77 )
عليكُم بطاعةِ أئمّتِكُم؛ فإنّهمُ الشهداءُ عليكُم اليوم، والشُّفَعاءُ لكم عند اللهِ غداً. ( غرر الحكم 214. شرح غرر الحكم 309:4 )
عليكُم بطاعةِ مَن لا تُعذَرون بِجَهالتِه. ( نهج البلاغة: الحكمة 156 )
عليكُم بكتابِ الله؛ فإنّه الحبلُ المَتين، والنورُ المُبين، والشفاءُ النافع، والرِّيُّ الناقع، والعِصمةُ للمُتمسِّك، والنجاةُ للمتعلِّق. ( نهج البلاغة: الخطبة 156. نَقَع الماءُ العطش: أذهَبَه وسكّنَه )
عليكم بِلُزومِ اليقينِ والتقوى؛ فإنّهما يُبلِّغانِكُم جَنّةَ المَأوى. ( غرر الحكم 214 )
عليكم بِلُزومِ الدِّينِ والتقوى واليقين؛ فَهُنّ أحسنُ الحسنات، وبِهِنّ يُنال رفيعُ الدرجات. ( عيون الحكم 262:6 )
عليكم بِلُزوم العِفّةِ والأمانة؛ فإنّهما أشرفُ ما أسرَرتُم، وأحسنُ ما أعلَنتُم، وأفضلُ ما آدّخَرتُم. ( شرح غرر الحكم 302:4 )
عليكم بِمُوجِباتِ الحقّ فالْزَمُوها، وإيّاكُم ومُحالاتِ التُرَّهات. ( غرر الحكم 213 )
عليكم بهذا القرآن، أحِلُّوا حلالَه، وحَرِّمُوا حرامَه، واعملوا بِمُحكَمِه، ورُدُّوا مُتَشابِهَه إلى عالِمِه؛ فإنّه شاهدٌ عليكم، وأفضلُ ما به توسّلتُم. ( عيون الحكم 262:6 )
عليكم في طلبِ الحوائج بِشِراف النفوس، وذوي الأُصول الطيّبة؛ فإنّها عندَهم أقضى، وهي لديهم أزكى. ( غرر الحكم 214 )
عليكم في قضاءَ حوائجِكم بِكرامِ الأنفُسِ والأُصول، تُنْجَحْ لكم عندهم مِن غيرِ مِطالٍ ولا مَنّ. ( عيون الحكم 262:6 )

Copyright © 1998 - 2014 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.