الواجهة » الإمام الرضا » ولاية عهده » ولاية العهد للإمام عَليِّ بن موسى الرضا عليه السلام
   خدمات
   شُرفة خضراء (هذا الموقع)
   قاموس مصطلحات الموقع
   مناسبات خاصة
   وقائع و أعمال الشهور القمرية
   المكتبة الصوتية والمرئية
   مواقع اسلامية
   الأنواء الجوية (مدينة مشهد)
   مدينة للصغار
   ألبوم الذكريات
   بحث في الموقع


ولاية العهد للإمام عَليِّ بن موسى الرضا عليه السلام

اليوم السادس: في مثل هذا اليوم على بعض الروايات. قال الريّان بن الصلت: دخلتُ على عليّ بن موسى الرضا عليه السلام فقلت له: - يا ابنَ رسول الله، إنّ الناس يقولون، أنّك قَبِلتَ ولاية العهد مع إظهارك الزهد في الدنيا! فقال عليه السلام: - «قد عَلِم الله كراهتي لذلك، فلمّا خُيِّرتُ بين قبول ذلك وبين القتل، اخترتُ القبول على القتل. وَيْحَهم! أما عَلِموا أنّ يُوسُفَ عليه السلام كان نبيّاً رسولاً، فلمّا دفَعَته الضرورة إلى تولّي خزائن العزيز قال له: «اجعَلْني على خزائنِ الأرضِ إنّي حفيظٌ عليم». ودفعَتْني الضرورة إلى قبول ذلك على إكراهٍ وإجبار بعد الإشراف على الهلاك. على أنّي ما دخلتُ في هذا الأمر إلّا دخولَ خارجٍ منه، فإلى الله المشتكى وهو المستعان» (أمالي الصدوق:130 / ح 3، علل الشرايع للصدوق:239 / ح 3، روضة الواعظين للفتّال النَّيسابوريّ:224، وسائل الشيعة للحرّ العامليّ 203:17 / ح 5). أئمّة الحقّ أهل البيت عليهم السلام: - مظلومون، أعداؤهم توسّلوا بجميع الوسائل الخبيثة لإبعادهم عن الأُمّة، فكان من وسائلهم: القتل بالسيف وبالسمّ، وفرض الإقامة الجبريّة والحبوس عليهم، ثمّ مكائد أخرى كان منها هذه مكيدة المأمون العبّاسيّ؛ ليُثبت بزعمه ووهمه أنّ الأولياء ربّما يُغيّرهم المنصب وتنسيهم الرئاسات دِينَهم! - والأئمّة الهداة صلوات الله عليهم، حيث كانوا، واينما كانوا، ومتّى كانوا، في أيّ أرضٍ أو مرحلة أو عصر أو حكومة.. هم نفّاعون هادون، مباركون. فكان حضور الإمام الرضا سلامُ الله عليه – على خلاف ما توقّع أعداؤه – حضوراً نورانيّاً بثّ فيه الاعتقادات والأحكام والأخلاق، وما زالت آثاره الشريفة تنبعث من أرض خراسان إلى العالم إلى يومنا هذا وإلى ما لا يعلم مَداه إلّا الله جلّ وعلا. - هم صلوات الله عليهم آل الله، وأبناء الأُمّة مكلّفون بالاعتقاد بإمامتهم وولايتهم وعصمتهم، وأنّ كلَّ سُننهم إلهيّةٌ لا شكّ فيها ولا ريب، وأنّ على الناس طاعتهم والتسليم لهم.

Copyright © 1998 - 2017 Imam Reza (A.S.) Network, All rights reserved.